منتدى حبيبى دائما
اهلا وسهلا نورتوا المنتدى
منتدى حبيبى دائما

اجتماعى...ثقافى...فنى ... دينى ... رياضى ... ترفيهى

قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالا . الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا 
أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُون
منتدى حبيبى دائما يتمنى لكم قضاء وقت ممتع...مع تحيات جمال أبونجيلة
يا بلادى ... يا بلادى ... انا بحبك يا بلادى ..
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الخميس 17 يناير 2013 - 3:05 من طرف محمد دائماً

» قصص انجليزية للاطفال
السبت 7 مايو 2011 - 14:41 من طرف جمال

» قصص انجليزى...درس النملةَ
السبت 7 مايو 2011 - 14:32 من طرف جمال

» قصص انجليزية..المزارع والحيوانات
السبت 7 مايو 2011 - 14:30 من طرف جمال

» قصص انجليزيه.الثعلب المكار
السبت 7 مايو 2011 - 14:28 من طرف جمال

» عذراً
الجمعة 8 أبريل 2011 - 1:13 من طرف جمال

» خمن....من أنا؟
الثلاثاء 1 مارس 2011 - 20:46 من طرف ZEYAD

» الوظائف فى وزارة المالية
السبت 26 فبراير 2011 - 22:13 من طرف جمال

» اغبى اسئلة
السبت 26 فبراير 2011 - 1:39 من طرف جمال

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أسس اختيار الزوجين فى الكتاب والسنة

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أسس اختيار الزوجين فى الكتاب والسنة في الثلاثاء 25 يناير 2011 - 23:30

سس اختيار الزوجين في الكتاب والسنة ......
******بسم الله الرحمن الرحيم ******
السلام عليكم
** أسس اختيار الزوجة، الذي إن ألتزمه الزوج فاز بحياة أسرية سعيدة، لذلك طلب منه الشارع الحكيم أن يكون متثبتاً متحرياً حال إقدامه علي الزواج، ومما ينبغي له مراعاته في ذلك :

1- اجتناب المحرمات من النساء عليه، سواء كان تحريمهن مؤبداً أم مؤقتاً، فالمؤبد يكون بسبب نسب، كالأم والبنت، وقد يكون بسبب مصاهرة، كأم الزوجة، وزوجة الابن، ومثله ما يكون بسبب الرضاعة، لأن الرضاعة تحرم ما يحرمه النسب، أما التحريم المؤقت فيكون في الجمع بين الأختين، وبين المرأة وعمتها أو خالتها، والمرأة المتزوجة، والمعتدة، والزانية، والمشركة، والزيادة علي الأربعة، وقد فصل المؤلف في كل نوع منها.

2- ذات الدين، حيث إن الدين هو العنصر الأساسي في اختيار الزوجة، وما بعده يعد بالنسبة له مكمل، والأم مربية الأجيال، وقدوة الأولاد، فإن كانت ذات دين صلحت الأسرة، وإلا كان العكس في الغالب، لذلك كان الدين هو الأساس.

3- الولود، لأنه بها يحصل التكاثر، ويتحقق الهدف من الزواج.
4- الودود التي لا تخالف لزوجها أمراً، ولا تطيق غضبه، وتعود إليه إذا وقع التنازع بينهما، فهي بهذه الصفة صمام أمان لاستمرار الحياة الأسرية.

5- البكر، لأنها أدعي إلي قوة الصلة، ودوام المحبة، والرضا من زوجها بالقليل.
6- الجمال؛ لأن الجمال أدعي إلي تعلق الزوج بها، وعدم نظره إلي غيرها، فتحصل العفة.

7- الحسب؛ لأن كريمة الأرومة، طيبة العنصر يغلب عليها صفة كريم الطباع، والحرص علي شرف البيت، وحسن سمعته، وكذلك يكون أولادها.
8- السلامة من العيب، من أمراض منفرة، أو علل معدية؛ لأن منها الطباع السليمة منها.

9- العفة والاحتشام، والبعد عن السفور والتبرج .
10- الغيراء، وهي صفة موجودة في أغلب النساء إلا أن منها ما هو مذموم، حين تتعدي المرأة فيها طورها، فتؤذي بذلك زوجها، أما الغيرة المحمودة، فهي التي تكون إذا انتهكت حرمات الله.

11- مخطوبة الغير؛ لأن من كانت كذلك منع المسلم من خطبتها، حتي لا يقع بينهما تنافر وخصومة وتباغض، أما إن كان غيره فاسقاً أو فاجراً فإنه يجوز للعفيف التقدم .
12- خفة المهر، لكونه السنة، وسبب وقوعه البركة، والبعد عما يسخط الرب، وهو تيسير لأمر الزواج، وتذليل لأهم عقباته.

13- رضا المخطوبة، لأن الزواج عقد حياة، فينبغي أخذ رضا المرأة فيه، والفرق بين الثيب والبكر في ذلك، والخلاف فيه.

14- موافقة الولي : وبطلان العقد بدونه، وأدلته، والشروط الواجب توافرها في الولي .
15- الاشتراط، وذلك بألا تشترط علي خاطبها طلاق زوجته الأولي، أو ألا يقسم لها، أو لا ينفق عليها.

16- النظر إليها؛ لأنه تنفيذ لحث رسول الله صلي الله عليه وسلم، وهو أدعي لدوام المحبة والبعد عن الشعور بالانخداع، ثم ذكر بعض أحكام النظر، وآدابه، وكيف يفعل إذا لم يجد طريقاً لرؤية مخطوبته.
17- أنكحة محرمة، ذكر منها، المتعة، والتحليل، والشغار.

وهو في كل ذلك يذكر الأدلة، ويخرجها.
**** أسس اختيار الزوج، وهذا من محاسن الدين الإسلامي، حيث تحري للمرأة الزوج الصالح ؛ ليدرأ عنها التعرض لكثير من المحن والمتاعب في حياتها.

ومن أسس اختيار الزوج:
1- الإسلام؛ إذ لا يجوز لغير المسلم الزواج من مسلمة، لأنه لا سلطان لغير المسلم علي المسلم، ولا قوامة له عليه.
2- سلامة الدين والخلق، وهو الكفاءة في الدين، وليس هناك أفظع من أن تقع فتاة مؤمنة عفيفة تحت سلطان فاسق فاجر.

3- الاستطاعة المالية والبدنية .
4- الزاني حتي يتوب؛ لأنه ليس كفأ للعفيفة .
5- السلامة من العيوب المنفرة، والعلل المعدية.

6- الكفاءة، وأصلها الدين، ثم ما جاء بعد ذلك فهو أكمل وأحسن.
7- حسن العشرة، ويعهد ذلك ويعرف بتحري طباعه، وطرق تعامله مع غيره.

8- عرض الآباء بناتهم علي ذوي الصلاح، وهو ليس مما يعيب الأب والبنت، وقد فعله من هو خير منا، شعيب مع موسى عليهما السلام، وبعض صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم .
9- عرض المرأة نفسها علي الرجل الصالح، وقد وقع ذلك لرسول الله صلي الله عليه وسلم فلم ينكره.
وارجو ان يعجبكم موضوع اليوم .
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى